أوصى سهل بن حينف أحد بني عبد الرحمن بن عوف وكانت أمُّه أنصارية فقال له إنك احبّ إخوتك إليّ وإني موصيك بوصية اعلم أنه لا عيلة على مصلح ولا مال مع الخرق واعلم أن خير المال العقل وخير المال ما أطعمك ولم تطعمه وإن قلّ واعلم أن الرقيق ليسوا بمال ولكنهم جمال واعلم أن الماشية إنما هي مال أهلها وإن كنت متخذاً من المال شيئاً فمزرعة إن زرعتها انتفعت بها وإلا لم ترزءك شيئاً قال فحفظت نصيحته فكانت لي أنفع مما ورثت

أوصى سهل بن حينف، أحد بني عبد الرحمن بن عوف، وكانت أمُّه أنصارية فقال له: إنك احبّ إخوتك إليّ، وإني موصيك بوصية: اعلم أنه لا عيلة على مصلح، ولا مال مع الخرق، واعلم أن خير المال العقل، وخير المال ما أطعمك ولم تطعمه وإن قلّ، واعلم أن الرقيق ليسوا بمال، ولكنهم جمال، واعلم أن الماشية إنما هي مال أهلها، وإن كنت متخذاً من المال شيئاً فمزرعة إن زرعتها انتفعت بها، وإلا لم ترزءك شيئاً. قال: فحفظت نصيحته، فكانت لي أنفع مما ورثت.

المصدر كتاب: بهجة المجالس وأنس المجالس
باب اختلاف الهمم في أنواع المال
المؤلف: أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النمري القرطبي (المتوفى: 463هـ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.